منتديات عزة الاسلام

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

.:: للإعلان أوالتبادل الاعلاني تواصل معنا على ايميل الموقع من رابط اتصل بنا ::.







شاطر | 
 

 ۩۩ [صدق التوبة إلى الله عز و جل] ۩ ۩

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاروق



avatar

ذكر
عدد المساهمات : 359
العمر : 28
عدد النقاط : 820
الشكر : 36
تاريخ التسجيل : 21/05/2009

مُساهمةموضوع: ۩۩ [صدق التوبة إلى الله عز و جل] ۩ ۩   الخميس يوليو 09, 2009 3:16 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

[المقدمة]

نسأل الله تعالى حسن الخاتمة

الحمد لله محدث الأكوان و الأركان , و مبدع الأركان و الأزمان , و منشئ الألباب و الأبدان , و منتخب الأحباب و الخلان ,
منور أسرار الأبرار بما أودعها من البراهين و العرفان , و مكدر جنان الأشرار بما حرمهم من البصيرة و الإيقان ,
المعبر عن معرفته المنطق و اللسان , الذي ينعم على من يشاء بعدله من اليقين و الإذعان

و الصلاة و السلام على النبي العدنان , الذي بُعث بالإيمان و القرآن ,
ففتح الله به أعيناً عميا , و آذناً صما , و قلوباً غلفا , و تمت به نعمة الله على العباد

[فتح بابا التوبة و دعاء الجميع للولوج منه]


التوبة : هي وظيفة العمر و لا يستغني عنها العبد السالك إلى ربه عز و جل

قال تعالى [ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون] .. [الحجرات : 11]

و قال النبي -صلى الله عليه و سلم- [كل بني آدم خَطّاء و خير الخطائين التوابون] .. رواه أحمد و الترمذي


[متى لا تقبل التوبة]

إنما يُغلق هذا الباب العظيم .. عند حشرجة الموت .. و عندما تصل الروح إلى الحلقوم ..

قال تعالى

[وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن ولا الذين ماتوا وهم كفار]

فسوى الله عز و جل بين من يتوب عند موته و من يموت بغير توبة .. في عدم قبول توبته

و قال النبي -صلى الله عليه و سلم- [إن الله عز و جل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر] .. رواه الترمذي

و قال الحسن [ابن آدم , لا يجتمع عليك خصلتان : سكرة الموت مع حسرة الفوت "أي فوت التوبة"]

كما يغلق باب التوبة كذلك أمام الخلق كلهم .. عند طلوع الشمس من مغربها

قال تعالى

[يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفساً إيمانُها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا]

و قال -صلى الله عليه و سلم-
[إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيؤا النهار , و يبسط يده بالنهار ليتوب مسيؤا الليل ,
حتى تطلع الشمس من مغربها
] .. رواه مسلم

و عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال : قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم-
[من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه] .. رواه مسلم

و قد أمر الله عز و جل بالتوبة النصوح فقال تعالى
[يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحاً عسى ربكم أن يكفّر عنكم سيئاتكم و يدخلكم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار] ..


[التحريم : 8]..
[شروط صحة التوبة]


1 - الإخلاص .. كما قال النبي -صلى الله عليه و سلم- [إنما الأعمال بالنيات] .. رواه البخاري

فلابد أن يقصد التائب بتوبته رضا الله عز و جل و دخول جنته و النجاة من عذابه ..

لأن العبد قد يترك الذنب لحفظ جاهه أو سلطانه أو لطلب شئ من الدنيا

2 - الإقلاع عن الذنوب .. فتستحيل التوبة مع مقارفة الذنوب

3 - الندم على فعلها


و الندم توبة و إذا لم يندم القلب على القبيح دل على رضاه به

و الذنب إما أن يحرق بنار الندم في الدنيا أو يحرق بنار الآخرة

4 - العزم على عدم العودة ..

فهو صدق الاستقامة عل الطاعة

قال رجل للحسن : أما يستحي أحدنا يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب ؟!

فقال : ود الشيطان لو ظفر منكم بهذه فلا تملوا من الإستغفار


5 - رد المظالم إلى أهلها

كما قال النبي -صلى الله عليه و سلم-
[من كان لأخيه عنده مظلمة من مال أو عرض , فليتحلله اليوم من قبل ألا يكون دينار و لا درهم , إلا الحسنات و السيئات] .. رواه البخاري


6 - أن تقع التوبة في الوقت الذي تقبل فيه التوبة


قبل الغرغرة .. و كذا قبل طلوع الشمس من مغربها


[علامات صحة التوبة]


من علامات صحة التوبة
أن يكون :


1 - بعد التوبة خير مما قبلها


2 - و منها ألا يزال الخوف مصاحباً له لا يأمن مكر الله طرفة عين



3 - و منها انخلاع قلبه ندماً و خوفاً و هذا على قدر عِظم الجناية و قدرها

4 - ومنها كسرة خاصة تحصل للقلب لا يشبهها شئ

لا تكون لغير المُذنب , لا تحصل بجوع و لا رياضة و لا حب مجرد إنما هي أمر وراء ذلك كله

فهذا و أمثاله من آثار التوبة المقبولة , فمن لم يجد ذلك في قلبه فليتهم توبته , و ليرجع إلى تصحيحها

[أقسام الناس في التوبة]

الناس في التوبة على أقسام ..

فمنهم من لا يُوفق لتوبة نصوح ,

بل يُيسر له عمل السيئات من أول عمره إلى آخره , حتى يموت مصراً عليها

و هذه حالة الأشقياء .. فلا يدخل بيت الله عز و جل إلا مرة واحدة و لا يدخل على قدميه با محمولاً على خشبته

و لا يدخل من أجل أن يصلي .. و لكن من أجل أن يُصلى عليه .. ثم لا يعود إليه مرة ثانية


القسم الثاني : من يعمل بطاعة الله عز و جل زمناً من عمره و برهة من دهره , ثم ينقلب لعلم الله فيه ..

فيعمل بمعصية و يموت على ذلك .. ما أصعب العمى بعد البصيرة

أصعب منه الضلالة بعد الهدى , و المعصية بعد التُقى ..

كم من شارف مركبه على ساحل النجاة فلما هكّ أن يرتقي لعب به موج فغرق

ليس العجب ممن هلك كيف هلك , إنما العجب ممن نجا كيف نجا ..

قال النبي -صلى الله عليه و سلم- [إنما الأعمال بالخواتيم]


القسم الثالث : من يعمل بمعصية الله زماناً من عمره ..

ثم يُوفق لتوبة نصوح فيعمل بطاعة الله عز و جل و يموت على عمل من أعمال أهل الجنة فيدخلها

و من هؤلاء من يتوب قبل موته بمدة تؤهله لأعمال صالحة يبلغ بها الدرجات .. و منهم من يتوب قبل موته بقليل

اللهم اجعل خير أعمالنا خواتمها و خير عمرنا آخره


بقى ها هنا قسم هو ..

أشرف الأقسام و أرفعها : و هو من يفني عمره في الطاعة ..

ثم يُنبه على قرب الأجل ليجد في التزود و يتهيأ للرحيل بعمل يصلح للقاء و يكون خاتمة للعمل

قال ابن عباس :
لما نزلت على النبي -صلى الله عليه و سلم- [إذا جاء نصر الله و الفتح ..]

نَعَت لرسول الله -صلى الله عليه و سلم- نفسه فأخذ في أشد ما كان اجتهاداً في أمر الآخرة

--


و - r=#0065a0]التوبة إلى الله عز و جل على الفور]

قال النووي رحمه الله : و قد تظاهرت دلائل الكتاب و السنة و إجماع الأمة على وجوب التوبة ..

قال تعالى : [وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون] .. [النور :31]

و قال تعالى : [
واستفروا ربكم ثم توبوا إليه] .. [هود :90]

و عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال .. سمعت رسول الله -صلى الله عليه و سلم- يقول :

[
و الله إني لأستغفر الله و أتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة]

فالتوبة واجبة على الفور , و تأخير
التوبة ذنب يجب التوبة منه


المصدر ..

كتاب ( مواقف إيمانية ) لفضيلة الشيخ أحمد فريد

لا توجد منه نسخة إلكترونية

و طبعاً .. الإنترنت .. و ما تعلمته

--

في أمان الله

--
..


_________________


اشكر اخي العزيز محب رسول الله على هذا الوقيع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Đâŕĸ Ễмρέŕόŕ



avatar

ذكر
عدد المساهمات : 302
العمر : 28
عدد النقاط : 360
الشكر : 60
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: ۩۩ [صدق التوبة إلى الله عز و جل] ۩ ۩   الخميس يوليو 09, 2009 6:34 am

~ وعليكمـ السلآمـ ورحمة الله وبركاتهـ ~

-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-

[ تقييمـ + تثبيت للفائدة ]

بسمـ الله ما شاء الله موضوع فعلاً متميز ورائع ..

جزاكـ الله خيراً أخيـ ’’ الفاروق ’’ على هذا الموضوع النير والمفيد ..

جعلهـ الله فيـ ميزان حسناتكـ يومـ القيامة ..

نفع الله بكـ الإسلآمـ والمسلمين ان شاء الله ..

باركـ الله فيكـ أخيـ الكريمـ ..

تقبل مروريـ يالغلآ ..

-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-

~ فيـ أمآن الله ورعايتهـ وحفظهـ ~

_________________


أحـب أن أشـكر أخـيـ الحـبيب ’’ محب رسول الله ’’ علـى الإهداء المتميز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفاروق



avatar

ذكر
عدد المساهمات : 359
العمر : 28
عدد النقاط : 820
الشكر : 36
تاريخ التسجيل : 21/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: ۩۩ [صدق التوبة إلى الله عز و جل] ۩ ۩   الخميس يوليو 09, 2009 8:32 am

مشكور اخوي دارك على مرورك

_________________


اشكر اخي العزيز محب رسول الله على هذا الوقيع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
۩۩ [صدق التوبة إلى الله عز و جل] ۩ ۩
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عزة الاسلام  :: ¨°o.O ( القسم الإسلامي ) O.o°" :: همسات إيمانية-
انتقل الى: